مهاتير يفتتح مؤتمر الشرق الخامس في العاصمة الماليزية كوالالمبور

مهاتير يفتتح مؤتمر الشرق الخامس في العاصمة الماليزية كوالالمبور
720 زيارة

المحرر

خاص/اليمنيون/كوالالمبور

IMG 20190501 WA0016 IMG 20190501 WA0017

 

أفتتح رئيس الوزراء الماليزي الدكتور مهاتير محمد صباح اليوم مؤتمر الشرق الشبابي السنوي الخامس في العاصمة الماليزية كوالالمبور،والذي انعقد بمشاركة خمسين متحدثا وبحضور ألف مشارك من جميع دول العالم .

وفي كلمته في افتتاح المؤتمر أشاد رئيس الوزراء الماليزي في كلمته بالدور المهم للمؤتمرات الشبابية التي يقيمها منتدى الشرق والتي تعزز من القدرات القيادية للشباب، ونوه مهاتير إلى أن تجربة ماليزيا كبلد متنوع عرقياً ودينياً مثالاً حيّاً على التعايش السلمي، وحث الشباب على التركيز على بناء القدرات كونهم المعوّل عليهم في بناء أوطانهم سارداً التغييرات التي مرت بها منطقة الشرق الأوسط منذ أحداث ثورات الربيع العربي مروراً بالحروب التي تقوم بإشعال فتيلها قوى عظمى مستفيدة من الفوضى الحاصلة في هذه المنطقة المهمة من العالم.

Screenshot 20190502 010036 Screenshot 20190502 010158 Screenshot 20190502 010123

من جانبه أكد وضاح خنفر رئيس منتدى الشرق على أنّ مؤتمر الشرق الشبابي يأتي مواصلة للأنشطة التنموية والثقافية التي يقوم بها المنتدى، والتي تهدف إلى إنشاء كيانات شبابية فاعلة ومؤثرة تسلك طريق الابتكار والمعرفة لصنع التغيير المأمول في العالم الإسلامي مستلهمة التجارب الحضارية السابقة مضياً نحو مستقبل تحكمه النخب الشبابية التي تتخذ من الديمقراطية والابتكار سبيلاً للوصول لتحقيق الأهداف الإستراتجية المنشودة.

وفي حلقة نقاشية بعنوان “النظام العالمي في عصر السيولة ” تحدث كلاً من السفيرة التركية في ماليزيا ميرفي كافاتشي ووزير الخارجية الأندنوسي السابق مارلتي ناتيلجوا والفيلسوف الأمريكي جون كين، وناقشوا تحديات النظام العالمي في عصر السيولة. وتبعها العديد من ورش العمل، وشارك الدكتور جاسم السلطان فيها في ورشة مخصصة حول أركان الحضارة، وورشة بعنوان “كيف ممكن أن تصلح الرأسمالية نفسها” والعديد من الورش المتخصصة في التنمية المستدامة والمشاراكات الشبابية الفاعلة.

IMG 20190502 010612

ويشارك في المؤتمر أكثر من مائة شاب يمني من الطلاب والباحثين في الجامعات الماليزية، وقال الصحفي سنحان سنان ،مسؤول مبادرة وعي الشبابية – وهي إحدى المبادرات المساهمة بتنظيم المؤتمر- بأنّ مشاركة الشباب اليمني في المؤتمر سيسهم في رفع القدرات القيادية للشباب اليمني ، مشيراً إلى أنّ الحضور الكثيف من جانب الطلاب والباحثين اليمنيين يأتي في الزمن الذي غاب فيه دور المؤسسات الرسمية في تنظيم مثل هذه المؤتمرات الإبداعية التي تتيح للشباب فرصة الإستماع لتجارب عالمية في مجالات كثيرة ،وأضاف سنان أنّهم في مبادرة وعي وأيضاً والاتحاد العام للطلبة اليمنيين حرصوا على مشاركة أكبر عدد من الشباب اليمني لما تضيفه هذه المؤتمرات لتجربة الشباب اليمني خارج اليمن من قدرات إبداعية وتفتح لهم الافاق نحو العالمية.
وقد كان شباب اليمن منثلين بشريحة الطلبة سبّاقين في المشاركة والحضور الفاعل .

هذا ويستمر المؤتمر لثلاثة أيام يناقش المتحدثون فيه قضايا تهم الشباب حول العالم ،في مجالات الاقتصاد والإعلام والسياسة، حيث يجتمع الشباب عبر حلقات وورش متخصصة يثريها المتحدثون بالنقاش وطرح الأفكار والمشاريع الإبداعية.
حضر المؤتمر العديد من الشخصيات الدبلوماسية والسياسية المعروفة ،ويختتم المؤتمر أعماله يوم الجمعة ،يسبق الاختتام حفلة فنية غداً الخميس يحييها الفنان الكويتي حمود الخضر والفنان الماليزي محمد ناصر .

شاركها:  

اشترك في نشرتنا ليصلك كل جديد

نعتني ببياناتك ونحترم خصوصيتك. للمزيد اقرأ  سياسة الخصوصية .