حكايات "سوعيدو":   قراءة في كتاب "مختارات من الأدب السقطري" لفهد كفاين

حكايات “سوعيدو”:  قراءة في كتاب “مختارات من الأدب السقطري” لفهد كفاين

شاركها:

اسم الكتاب: مختارات من الأدب السقطري

اسم المؤلف: فهد سليم كفاين الشزابي

اليمنيون / قراءة: عفيف الشيباني 

حكايات "سوعيدو":   قراءة في كتاب "مختارات من الأدب السقطري" لفهد كفاين

يعد هذا الكتاب من أوائل الإصدارات لحفظ التراث اللامادي في جزيرة سقطرى حيث أنه -كبقية المناطق اليمنية-  ثمة شحة في توثيق التراث اللامادي.

أما المؤلف فهو وزير الثروة السمكية في الحكومة اليمنية وبحكم دراسته الأدبية -فهو حاصل على الماجستير في الأدب الإنجليزي- وكذلك كونه ابن الجزيرة، فقد تمكن من سبر أعماق الأدب السقطري والخروج بمجموعة من النصوص وتصنيفها.

رغم صغر حجم الكتاب الصادر عن صندوق صون سقطرى وعدد من المنظمات، (136 صفحة) إلا أنه يعطي صورة واضحة عن غنى الأدب المحلي لجزيرة سقطرى ويفتح الباب واسعاً لدراسته. يحتوي الكتاب على أربعة فصول، الفصل الأول عن الجزيرة وتاريخها، والفصل الثاني عن الأدب السقطري، أنواعه ومقتطفات منه، أما الفصل الثالث فهو عن الغناء السقطري والرابع يحتوي على مجموعة من القصص والأمثال والعادات والأساطير.

“حديبو” الجنية الطيبة

  يبدأ الكتاب بالحديث عن مكانة سقطرى التاريخية وكيف كانت مسرحاً للأساطير القديمة، ثم ينتقل للحديث عن الأدب السقطري وأهم مظاهره وهو الشعر. ويتناول الشعر موضوع الحب كموضوع رئيسي بالإضافة لبعض الأساطير والحكم. ويعتبر المؤلف أن الأدب السقطري لم يعط حقه من الدراسة لعدة أسباب أهمها تتعلق باللغة السقطرية.

ومن ضمن الروحانيات التي يتناولها الكتاب في سياق أساطير التراث اللامادي هي الجنية “حديبو” وهي جنية طيبة يتفاءل الناس بوجودها وتساعدهم في بعض الأمور. كما يذكر لاحقاً في القصص والأساطير قصة عن طفل رضيع تركته إحدى القوافل خلفها ثم عادت أمه ووجدت “حديبو” قد تكفلت برعايته وإطعامه. جدير بالذكر أن “حديبو” هو اسم عاصمة جزيرة سقطرى.

رأيت عصفورتين

تختلف مضامين الشعر كما هو الحال في كل مكان فتتنوع بين العاطفة والحكمة والوصف. فنجد الشاعر سالم عبد الله مهنى يصف حياة الإنسان السقطري البسيطة وعشقه للجمال فيقول:

في جولتي ذات يوم

باحثاً عن شياهي التائهة

رأيت عصفورتين جميلتين

رمقتني إحداهما بلحظها

بينما تسرّح الأخرى ريشها

بأصابعها المحنّاة

أما الشاعر علي عبد الله الرجدهي فيتناول موضوع الحب والدين من وجهة نظره وهو موضوع جدلي في الشعر السقطري فيقول:

مضمون الدين هو الحب

طاعة الله ورسوله

كذلك الزكاة مرتبطة به

جميع الأمور مرتبطة

بالحب والصبر الجميل

ظهر هذا التوجه الديني في الأدب مؤخراً بحسب المؤلف لكنه في مجمله يعطي انطباعاً عن الحياة بصورة عامة. فالشاعر سعيد أحمد دمن حرهأ يرى أنه ينبغي أن يلجأ إلى الله ليتجاوز الحزن الذي ألمّ به:

فهيا امرحي يا حياتي

فلا شيء في هذا الحزن يفيد

وماذا يفيدك هذا البكاء

أو هروبك إلى البعيد

رأى الله ما بك وهو مطلع

ويستطيع أن يخلصنا

أمام السرايا وقاداتها

 

الغناء السقطري

ينقسم الغناء إلى عدة أنواع ك”صماهر” وهو غناء الأعراس والمناسبات والتدندانة وهي تهويدة الطفل، وغيرها.

يعطي المؤلف أيضاً لمحة عن الرقص الشعبي السقطري وأنواعه إذ ثمة أنواع خاصة بالجزيرة وأنواع تشبه الرقص الحضرمي.

النثر السقطري:

على طريقة ألف ليلة وليلة، تأتي قصص التراث السقطري بمشهد ويتلوه أو يتضمنه أو يختمه أبيات شعرية فتجمع بين الشعر والنثر. وكبقية فصول الكتاب يأتي المؤلف بالنص ثم يقوم بترجمته. في هذا الفصل أضاف المؤلف باباً للعادات الشعبية.

في المجمل، نستطيع القول أن هذا الكتاب يشكل أساساً صلباً لكل باحث يسعى لدراسة التراث اللامادي السقطري.

حكايات "سوعيدو":   قراءة في كتاب "مختارات من الأدب السقطري" لفهد كفاين

وأخيراً، نختم هذه القراءة بقصة عن الطمع، عن طائر الرخام المصري “سوعيده” وهو طائر تجده في كل مكان في الجزيرة ويألفه الناس، وجداله مع الغراب، فتروي الأسطورة أن طائر الرخام كان ينظر مع الغراب إلى جثة بقرة تُحتضر وينتظران موتها ليأكلا منها. إلا أنها بقيت تدافع الموت. خشي الغراب المبيت في العراء رغم رغبته في أكل عيني البقرة، فاقترح على الرخام أن يذهبا ويعودا في الصباح فقد تمطر السماء في الليل، فقال الرخام شعراً:

لا تمطر في الليلة المقمرة

فردّ عليه الغراب شعراً أيضاً:

قد تمطر في الليلة المقمرة

وينهد بيت له عمود

عاد الغراب إلى عشه، وهطلت أمطار غزيرة في تلك الليلة، وفي الصباح رجع الغراب وحاز أربعة عيون بدلاً عن اثنتين.

 

 

 

 

شاركها:

شاهد أيضاً

الذكرى 32 لإعلان الجمهورية اليمنية

الذكري 32 لإعلان الجمهورية اليمنية

الذكري 32 لإعلان الجمهورية اليمنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 + سبعة =

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com