الدكتور فيصل علي
يمنيون، الثورة اليمنية، مركز يمنيون، اليمنيون

رئيس يمنيون : بيان الحكومة ركيك ويجب استبدال البرلمان بهيئة وطنية وعلى الشرعية تسليم مهامها لقادة جدد

شاركها:

رئيس يمنيون : بيان الحكومة ركيك ويجب استبدال البرلمان بهيئة وطنية وعلى الشرعية تسليم مهامها لقادة جدد

اليمنيون/ علي الحسام/خاص

قال الدكتور فيصل علي رئيس مركز يمنيون للدراسات في معرض رده على أسئلة فضائية يمن شباب أمس أن البيان الذي أصدرته الحكومة حول أحداث سقطرى بيان ركيك، ولا توجد فيه أدنى وطنية أو يشير إلى سيادة واستقلال الجمهورية اليمنية، فالبيان “يصور أن المشكلة بين الشرعية والانتقالي وهذا يخدم هدف التحالف الذي يتحدث عن صراع أجنحة داخل الشرعية، هذا هراء وتضليل وتزييف” حسب قوله، مؤكداً أن المشكلة في عدن وسقطرة والمهرة وحضرموت وشبوة وأبين ولحج هي بين الجمهورية اليمنية وبين التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات.

وفي رده عن مادار حول رد فعل البرلمان اليمني والانقسامات الحاصلة فيه، وصف فيصل علي البرلمان” بالكيان الميت من زمان” مشيراً إلى أن محاولات إحيائه لا تصب في صالح اليمن، وأن بعض البرلمانيين “باعة مواقف، لا وطنية لديهم ولا ضمير”، منوهاً أنه ربما لديهم في البرلمان القدرة على إصدار بيان ضد الهاشمية السياسية وضد الحوثي، لكنهم لا يستطيعون إصدار بيان ضد التحالف والسعودية والإمارات، مشيراً إلى أن السبب يعود إلى المخصصات المالية التي تصل إلى حسابات بعض البرلمانيين والتي تصل في الشهر إلى 5 ألف يورو تدفعها الإمارات التي “ابتاعتهم وربطتهم بمصالحهم لذا لا يعول على هذا البرلمان” وقال أنه حان الأوان لتشكيل جمعية يمانية وطنية تحل بديلاً عن البرلمان؛ من القوى الشابة والتي تمثل الجيش والشعب وإرادة الأمة اليمنية.

وفي رده عن سؤال ورقة المشروعية الدولية التي تمتلكها الحكومة الشرعية والتي لا يمكن التقليل من شأنها، ويمكنها من قلب الطاولة على جميع المتمردين عليها وحتى على دول التحالف، أكد رئيس مركز يمنيون على أن الشرعية تستطيع أن تلعب بهذه الورقة، لكن ليس بمن يمثلون الشرعية اليوم؛ من الباعة والمتخاذلين، فهؤلاء بحسب رده يجب إجبارهم على مغادرة المشهد، لأنهم بحسب وصفه “مشاركون في بيع البلد وتمزيقها” موضحاً أن الشرعية تستطيع فعل ما تريد وما يخدم البلد “إذا تحررت من الولاء للسعودية والإمارات، بغير ذلك ستظل مرهونة القرار غير قادرة على اتخاذ موقف”.

وأضاف الدكتور فيصل علي أن الشرعية تستطيع التخلص من المسؤولية الملقاة على عاتقها عبر ” تسليم سلطاتها وايكالها لقيادة جديدة قوية وراشدة” واصفاً أن هذه أهم خدمة تستطيع الشرعية اسدائها للشعب اليمني،” عليهم التضحية بأنفسهم لأجل سلامة اليمن والحفاظ على أمنه وسيادته واستقلاله، عليهم أن يفعلوا ذلك أو يُجبروا على فعل ذلك.. لا خيارات أخرى” .

فيديو

 

 

شاركها:

شاهد أيضاً

بيان يمنيون حول انقلاب 7 أبريل 2022 على دستور الجمهورية اليمنية

يمنيون يصف إنهاء ما تبقى من الشرعية بالانقلاب ودعا جماهير الشعب اليمني إلى رفضه  

يمنيون يصف إنهاء ما تبقى من الشرعية بالانقلاب ودعا جماهير الشعب اليمني إلى رفضه  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − 9 =

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com