مجيب الحميدي
مجيب الحميدي

عن تضامن اليمنيين مع الفلسطنيين في مواجهة عنصرية بني إسرائيل

شاركها:

عن تضامن اليمنيين مع الفلسطنيين في مواجهة عنصرية بني إسرائيل

مجيب الحميدي

 

يستكثر البعض تضامن اليمينيين مع الفلسطينيين في ظل البؤس و الظروف المأساوية التي يعيشونها، ويتجاهل هؤلاء أن الشعب اليمني من أكثر الشعوب حساسية للعنصرية العرقية القذرة باسم الدين والأنبياء، وأكثر من ذاق جحيم هذه العنصرية ومايزال، ولهذا تتجلى روح التضامن الإنساني عند كل يمني حر مع معاناة الفلسطينيين من طغيان المشروع العنصري الصهيوني الاستعلائي الذي استوطن أرضهم ويريد تهجيرهم من أرضهم وحرمانهم من حقوق المواطنة باسم خرافة بني إسرائيل العنصرية، فتضامن شعبنا مع الفلسطينيين هو في حقيقة الأمر تضامن مع نفسه في مواجهة الوجه الآخر للمشروع العنصري الصهيوني الفاشي والذي يستند على خرافة الولاية العنصرية والحق الإلهي في السلطة لأبناء الحسن والحسين، ويريد استعباد اليمنيين والتسيد عليهم وسلبهم حقوقهم وحرياتهم، ويتهمهم بالنفاق ويستبيح دماءهم لأنهم يرفضون تدنيس الدين بالقذارة العنصرية الاستعلائية الفاشية، ويتمسكون بحقهم في حكم أنفسهم بأنفسهم وبالمواطنة المتساوية في ظل نظام جمهوري ديمقراطي عادل. لقد آمن اليمنيون بالإسلام باعتباره دين الحرية والمساواة والشورى والعدالة، ورفضوا تلويثه بعنصرية العرق المختار وأبناء الله وأحباؤه، والتسيد المقيت، ولهذا يدرك اليمنيون جيداً إساءة الحوثيين والصهاينة إلى روح الأديان الإنسانية، وتشويههم للأنبياء، وتضامن اليمنيين اليوم رغم واقعهم البائس مع الفلسطينيين هو تضامن إنساني وديني ووطني مع شعب يتعرض للعنصرية الدينية العرقية والاستضعاف والتهجير القسري ومصادرة الحقوق والحريات.

شاركها:

شاهد أيضاً

الذكرى 32 لإعلان الجمهورية اليمنية

الذكري 32 لإعلان الجمهورية اليمنية

الذكري 32 لإعلان الجمهورية اليمنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة − 2 =

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com