قصيدة مراد للشاعر طارق السكري

شاركها:

قصيدة مراد

إهداء لقبيلة مراد

الشاعر طارق السكري

مُرادْ
يَا حَرْبَةَ الحرِّيَّةْ
يا حربةً في قبضةِ الرِّياحِ والجبالْ
تلك التي يحملها .. يحملها الرِّجالْ
أجْفانُهمْ تلاوةٌ ونورْ
تُضِيءُ للغدِ الطريقْ
جِبَاهُهمْ مدائنٌ
تسكنُها السَّحابُ والنُّسورْ
أيْدِيهُمُ
تلكَ التي علَى نُقُوشِهَا ..
تَزَنْبِقَ التَّاريخُ بِالعقيقْ
وَطَأطَأتْ كواكبُ السَّماءِ رأسَها
توَاضُعَاً للأنفسِ البَهِيَّةْ .

مُرادْ
يَا حَربةَ الحرِّيَّةْ
يا حربةً في قبضةِ الرِّياحِ والجبالْ
تلك التي يحملها .. يحملها الرِّجالْ
تنهَشُهمْ
تنثرهمْ على الرِّمالِ نَثْرةَ الكلابِ والذُّبابْ
تُلقي بِهمْ إلى الظلامِ
حيثُ لا تاريخَ
لا أقلامَ
لا كتَّابْ

وكيف يا مرادُ لا يزهو بك الشعراءُ
وأنتِ من أنتِ ؟!
الحسنُ والبهاءُ ؟
يا كلَّ ما في البحرِ من أسماكْ
يا كلَّ ما في المُرْجِ مِن فَراشْ
يا كلَّ ما في الغَابِ من أُسْدٍ ومِن وحشٍ ومن خيولْ
وكلَّ ما في الأرضِ مِن أطوادْ
لو تقبلين ما في أحرفي مِن عاطرِ التَّحيَّةْ
مِن هَا هنا
مِن حِمْيرِيٍّ شَاعِرٍ
يعيش في أرضِ النُّمورِ الآسيويَّة
لو تقبلين ما في أحرفي
تلك التي قبَّلها النَّسيمُ باكياً
ممَّا بها من لوعةِ الحنينْ
تلك التي مدَّ النَّخيلُ نَحْوها ذرَاعَهُ
ليُطفئَ الأنينْ

مرادْ
لو تقبلينَ ما في أحرفي الشَّجِيَّة
لمسّني النعيمْ
وغاب عني الحزنُ
وَانجَلَتْ عن روحيّ الهمومْ
لو تقبلين يا مرادْ
لَمَاتَ مِنْ حَنقٍ بنا الأوغادُ والحَسَّادْ

طارق السكري
15 فبراير 2021

شاركها:

شاهد أيضاً

مارب.. تعويذة اليمنيون الأبدية

رماة اليمن لا تبرحوا أماكنكم

رماة اليمن لا تبرحوا أماكنكم   نجيب جعفر    من العجب أن اليمنيين تتفجر فيهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − سبعة =

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com