الشعر

نــــزاريَّ الــهــوى

مرايا الروح

نــــزاريَّ الــهــوى     أنـــــا يــــا نــــزاريَّ الــهــوى مـلـقىً عـلـى صـخـرِ الـجوى   الـريـحُ تـرسـم فــي جـبـيني دربَــــهـــا بِــــيَـــدِ الــــنَّـــوى   والـلـيـل يـسـحق مــا تـبـقَّى فـــــي عــيـونـي مــــن رؤى   قــلــمــي مـــعـــي لــكــنَّــهُ قـــمــرٌ عـــلــى قـــمــرٍ ذوى   أهــــــدابُ عــيــنــيَ نُـــوتــةٌ عَــزَّافُــهـا مـــطــرُ الأســـــى   قــلــمـي مـــعــي لــكـنـنـي وحــدي عـلـى …

أكمل القراءة »

نوستالجيا

يحيى الحمادي /نوستالجيا

“نوستالجيا” حَنِينٌ إِلى كُلِّ صَـوتٍ يُشِيرْ وما مِن قَمِيصٍ له، أَو بَشِيرْ وزِفتٌ على لَافِتاتِ الدُّرُوبِ الّـ ـتي بين عَظمٍ ولَحمٍ تَسِير وعَينَانِ ما زالَتا في كِتابٍ تَغُوصانِ، رغم اتّضاحِ المَصِير وما زال في البَحرِ لحنٌ طَرِيٌّ وفي البالِ صنّارَةٌ تَستَثِير وما زال في جَحفَلٍ حِميَرِيٍّ (دُوَيدُ بنُ زَيدَ بنِ …

أكمل القراءة »

عليكِ السَّلامُ أيَّتها الطاهرة

كم الوردةُ ؟ عفواً ، كم السَّاعةُ عندك ؟ الوقتُ في المنفى حجرٌ وسط بئرْ والناسُ اليومَ كمظلةٍ ملأى بالثقوبْ أيَّتها الطَّاهرةُ عليكِ السَّلامْ لا تنشغلي على كلِّ حالْ لديَّ سؤالْ أأنتِ عاريةٌ أيَّتها الزَّنبقةُ أم هذا قميصكِ الوحيدْ ؟ في محفظتي القليل عليكِ السَّلامْ عليكِ السَّلامْ طارق السكري

أكمل القراءة »

قال لي :

قال لي :

نابتٌ كالصَّخرِ هذا الماءُ في شفةِ الكلامْ هاربٌ ، يهوي على وجهي الظلامْ يابسٌ قيثارُ شعري كالغيابْ فيهُ أُنسى ، لستُ أنسى حين ينساني الصِّحابْ . يابسٌ قيثارُ شِعري كالسَّحابْ أزهقتْ أنفاسَها ذكرى الإيَابْ أجدبتْ دمعاً ، وماتتْ في خيالاتِ الهضابْ . نورسٌ ، لكنَّ شطآني حِمامْ عائدٌ ، أُلقي …

أكمل القراءة »

مهاجرٌ زادُهُ الهجيرُ …

مهاجرٌ زادُهُ الهجيرُ ...

مُـــوَاطـــنٌ زادُهُ الــرَّحــيــلُ ومـــوطــنٌ لــيـلُـهُ طــويــلُ قَـسَتْ عَـلَيْهِ الظُّروفُ حَتَّى تـشـرَّبـتْ روحَــهُ الـسَّـبيلُ وأين يمضي ؟ وأين يرمي ؟ وَحَـظُّهُ فـي الـهوى قليلُ ؟ أضـحـى وقــد لُـقِّـنَ الـرَّزايا عـلى شَـفيرِ الأسـى يميلُ تـجـرَّعَ الـوَهْـمَ مـنـذ ألـقتْ بــهِ إلــى مـهـدهِ الـشَّمُولُ وقـيل : يـوماً تـعود سـلمى لــدارهــا . أقــبـل الأفـــولُ! • …

أكمل القراءة »

ساعة سليمانية

ساعة سليمانية

تعالَوْا هنا ساحةٌ للغناءْ كثيرٌ بنا الواحدُ المفردُ قليلونَ عَدَّ حروفِ الهجاءْ كذا أرجفوا ، وكذا أزبدوا قليلونَ .. لكنَّنا الأصفياءْ ونحن الزَّمانُ بنا يُولدُ تُقطِّرنا من يديها السَّماءْ وفينا رؤى الفنِّ لاتنفدُ مَشاهيرُ مَنْ ؟ دَعهمُ في الفضاءْ لنا الأرضُ نفلحها .. نحصدُ   طارق السكري

أكمل القراءة »

حبل الهوى

قـلـبها طـيـبٌ ، قـلـبها مـشـفقُ مـــــرة جــانـبـي وردة تــعـبـق مــت عـشقا أيـا سـيدي رحـمةً إن روحـــي لـديـك ولا تـعـتق! ثــانـيـاً عِــطـفـه مــــرةً عـالـقـاً فـي هـوى آخـرٍ بـات يستنطق قـبـلـتين هــنـاك يـجـودُ ، هـنـا غـمزتين ، هـنا ضـحكةً يـشهقُ حـبها فـوق حـبل الهوى سابحٌ أيـن حـبل الـهوى مـرة يوثق ؟ ذاك …

أكمل القراءة »

نثيثُ وتر

نثيثُ وتر

عبادي .. إذا حان وقت السَّمرْ وأغرب عود وأشرق عود ودقَّ من الشوق بابَ الفِكَرْ خيالٌ إلى طينهِ لا يعود أغث مسمعاً في لظاهُ استعر ولم تروهِ في نواه الرعود تبسَّمتَ لمَّا شددتَ الوتر على غيمةٍ ، واستلبتَ الوجود أغث شاعراً دمعه كالحجر على ما به من صرير القيود طارق …

أكمل القراءة »

نافذة من لهب

نافذة من لهب

… لم يناصرك هذا اليسارُ الغبيُّ كان اليمين أشد ذكاء فأشعل أجهزة الروث بينما اليسار يُقلّب في حيرةٍ معجمَهْ كيف يحتاج دم بهذا الوضوح إلى معجم طبقي لكي يفهمَه أي تفوه بيسار كهذا أينكر حتى دمَه ؟! مظفر النواب

أكمل القراءة »
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com